أبحاث

تقنين الفقه الإسلامي في ضوء الواقع المعاصر المبادئ والإجراءات

العدد 161- 162

تقنين الفقه الإسلامي من الموضوعات ذات الأهمية البالغة لاندراجها في الفقه الجماعي أو فقه الأمة أو الفقه الحضاري. والتقنين قد عم اليوم أرجاء الدنيا ولا توجد دولة إلا وقد حددت الأحكام التي يجب على القضاء تطبيقها ، من ثم فإن أمة الإسلام كأية أمة أخرى تحتاج أن يكون لها تشريع قوي مستنبط من ديننا مكتوب ومعروف لدى القضاة والخصوم على حد سواء.

وقد قسم الباحث هذه الدراسة إلى مبحثين:

المبحث الأول: ماهية تقنين الفقه الإسلامي وأهميته ومزاياه وذلك من خلال ثلاثة مطالب :

                الأول: تعريـف تقنين الفقه الإسلامي (لغة و اصطلاحاً)

                الثاني: تاريخ نشأة فكرة التقنين:وقد قام الباحث بعرض ثلاثة مشاريع لتقنين الفقه الإسلامي وهي :(الفتاوى الهندية/ مجلة الأحكام العدلية/ قانون حقوق العائلة العثماني)

                الثالث: أهمية تقنين الفقه الإسلامي ومزاياه

المبحث الثاني: عوائق تقنين الفقه الإسلامي وضوابط العمل به وهذا من خلال :

             المطلب الأول: عوائق تقنين الفقه الإسلامي : وقد درس الباحث في هذا المقام عائق التعصب المذهبي وعائق الفكر الاستغرابي.

             المطلب الثاني: ضوابط تقنين الفقه الإسلامي ، وقد عرض هذه الضوابط في ثلاث نقاط:

– بيان حدود اجتهاد القاضي في إطار التقنين.

– القواعد الخاصة بصناعة التقنين la technique de la codification

مراجعة التقنين (إعادة النظر فيه كلما مر على تطبيقه مدة معقولة)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
error: جميع الحقوق محفوظة لمجلة المسلم المعاصر
إغلاق
إغلاق